عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جميع المباريات

إعلان

حقوق الصورة في كرة القدم.. أزعجت صلاح وعطلت انضمام مبابي لريال مدريد ثم أقنعته

مبابي وصلاح

صلاح ومبابي يعرفان أهمية حقوق الصورة جيدا

تأثير حقوق الصورة في كرة القدم، ساحر، إلى درجة أنه عطل انضمام النجم الفرنسي كيليان مبابي إلى ريال مدريد، عامين، قبل أن يتسبب في إقناع صاحب الـ25 عامًا بالموافقة على العرض الإسباني.. ورغم ذلك، لا يبدو البند مفهومًا بالنسبة إلى العديد من عناصر اللعبة الشعبية الأولى حول العالم، سواءً إداريين أو لاعبين أو مشجعين.

وأصبح مبابي لاعبًا لريال مدريد حتى يونيو 2029، بحسب ما أعلن نادي العاصمة الإسبانية، اليوم الإثنين، في بيان رسمي.

أزعجت صلاح

سمع جمهور كرة القدم في مصر لأول مرة عن مصطلح حقوق الصورة قبل انطلاق منافسات كأس العالم 2018، على هامش أزمة وقع فيها الاتحاد المصري لكرة القدم، ربما دون قصد، مع اللاعب محمد صلاح.

وزين الاتحاد المصري لكرة القدم، آنذاك، الطائرة المخصصة لنقل بعثة المنتخب إلى روسيا لخوض منافسات كأس العالم، بصورة محمد صلاح منفردة، بشكل أكبر عن اللاعبين الآخرين.

وربما اعتقد المسؤول عن طائرة منتخب مصر أن صلاح سيكون سعيدًا بتلك المجاملة التي سيطرت فيها صورته على المساحة الدعائية الأكبر، ما لم يحدث بسبب ما يسمى بحقوق الصورة.

وهدد رامي عباس، وكيل محمد صلاح، صراحةً بالتعامل القانوني الصارم مع أي استخدام غير مصرح به لحقوق الصورة من الاتحاد المصري لكرة القدم، قبل أن يكتب اللاعب عبر حسابه الرسمي على تويتر: "طريقة التعامل فيها إهانة كبيرة جدًا.. وكنت أتمنى يكون التعامل أرقى من كدة".

عطلت انضمام مبابي لريال مدريد ثم أقنعته

كانت حقوق الصورة ضمن الأسباب التي أوقفت مفاوضات مبابي مع ريال مدريد في 2022، بحسب ما نشرت صحيفة "ماركا" الإسبانية، التي ذهبت إلى أن اللاعب الفرنسي اختلف مع النادي الإسباني في هذا الشأن.

وطلب مبابي الحصول على 100% من حقوق الصورة في اتفاقه مع ريال مدريد، ما قوبل بالرفض من فلورينتينو بيريز الذي اعتاد تحديد نسبة 50% فقط في مفاوضاته مع اللاعبين الآخرين.

ولبى باريس سان جيرمان طلبات مبابي، ليبقى اللاعب في العاصمة الفرنسية.

بعد عامين، استأنف ريال مدريد مفاوضاته مع مبابي، ليعرض النادي الإسباني مجددًا 50% فقط من حقوق الصورة، فيما رفض الفرنسي، موافقًا على خفض النسبة من 100% إلى 80%، الأمر الذي انتهى باتفاق الطرفين.

حقوق الصورة في كرة القدم

اعتادت الأندية في السابق أن تدفع للاعبين مقابل ممارسة كرة القدم فقط، قبل أن تتطور العلاقات التعاقدية كثيرًا.

وتشير حقوق الصورة، وهو مصطلح حديث إلى حد ما في لعبة كرة القدم، إلى حقوق الملكية الخاصة باللاعب، والحق في التحكم والترخيص والاستغلال ومنع الأطراف الثالثة من استخدام الصورة، ما يشمل اسم اللاعب، صورته، صوته، توقيعه، حساباته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، وغيرها.

وفي الأصل، يملك كل لاعب حقوق الصورة الخاصة به قبل أن يحدد كيفية إدارتها وفق أشكال شائعة، من بينها أن يؤسس شركة خاصة لحقوق الصورة أو يتعاقد مع شركة تعمل بالفعل في هذا المجال أو أن يوافق على بيعها إلى ناديه سواءً بشكل كامل أي بنسبة 100% أو بشكل جزئي، كما في حالة مبابي 20% فقط لريال مدريد.

لتبسيط مفهوم حقوق الصورة، عندما يتعاقد النادي مع لاعب، فإنه يملك الحق في استخدام صورته لكن في نطاق محدود جدًا، على سبيل المثال تنص العقود عادةً في هذا الصدد على: "يجب ألا يتم استخدام صورة اللاعب بشكل أكبر من المتوسط لجميع اللاعبين"، أي إذا أراد النادي أن ينشر صورة ترويجية لفريق كرة القدم مثلًا، فإن القانون يمنع استخدام صورة لاعب ما بشكل أكبر من الآخرين.

حسنًا يرغب نادٍ في أن يستخدم صورة لاعب بشكل منفرد أو بشكل أكبر من الآخرين في الإعلانات التجارية، لأنه يحظى بشعبية ونجومية أكبر، فماذا يفعل؟ في تلك الحالة، يتعين على النادي أن يتوصل إلى اتفاقية منفصلة أولًا بشأن حقوق الصورة مع اللاعب.

وبحسب ما سبق، يحصل مبابي على 80% من الأرباح إذا أراد ريال مدريد استخدام صورته في إعلان تجاري، بينما تذهب 20% فقط إلى النادي، وذلك وفق البند الموضوع في العقد المبرم بينهما حتى 2029.

أهمية حقوق الصورة أكبر مما تتوقع

كان الأرجنتيني باولو ديبالا على أعتاب إتمام انتقاله من يوفنتوس إلى توتنهام هوتسبير في 2019، بعد اتفاق الأطراف الثلاثة، الناديان الإيطالي والإنجليزي واللاعب على كل شيء، ما يشمل قيمة الصفقة والراتب وغير ذلك.

وانهارت صفقة ديبالا في اللحظات الأخيرة، لأن الأرجنتيني لم يكن يملك حقوق صورته، إذ باعها في وقت سابق لشركة خاصة، ما وضع توتنهام في موقف محرج، إذ تعين على النادي الإنجليزي أن يدفع 13 مليون جنيه إسترليني لشرائها من تلك الشركة، ما رفضه سبيرز، ليبقى اللاعب في يوفنتوس.

ويوضح ذلك أن حقوق الصورة قد لا تكون مع النادي أو اللاعب، إذ يمكن لها أن تكون رفقة طرف ثالث، كما أشرنا.

في النهاية، لا يمكنك أن تعرف كم سيربح كيليان مبابي من اتفاقه على 80% من حقوق صورته مع ريال مدريد، لكن المؤكد أن المقابل المادي الذي سيحصل عليه من هذا البند يفوق راتبه السنوي المقدر بـ15 مليون يورو.

فيديو قد يعجبك:

إعلان

أخبار تهمك

التعليقات

تطبيق يلا كورة

تابع الأحــداث الرياضيــة و حــمــل التطبـيق الآن