لا يوجد مباريات اليوم في يورو 2024

جميع المباريات

إعلان

سينما اليورو.. مؤسس أمم أوروبا الذي ابتلع صافرته وتوفى قبل أن يرى حلمه (فيديو)

هنري ديلوناي صاحب فكرة أمم أوروبا

هنري ديلوناي صاحب فكرة أمم أوروبا

مع اقترابنا من انطلاق بطولة كأس أمم أوروبا في نسختها الـ 17 بألمانيا، يخطر على ذهن الكثيرين سؤالا كيف بدأت فكرة اليورو؟.

ومن المقرر أن تنطلق بطولة "يورو 2024" يوم الجمعة المقبل بالمواجهة الافتتاحية بين ألمانيا واسكتلندا.

ولا يعرف الكثيرون أنه تم اقتراح فكرة حول إقامة مسابقة للمنتخبات الأوروبية لأول مرة في عام 1927.

وكان الفرنسي هنري ديلوناي صاحب الشرارة الأولى، حيث كان من أوائل المؤيدين لإنشاء بطولة أوروبا، في أوائل عشرينات القرن الماضي.

ويقول الموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" إن مجموعة من الرجال تركوا بصمة مميزة في تحقيق حلم إقامة مسابقة تجمع بين المنتخبات الأوروبية، بفضل قوة شخصيتهم، وعلى رأسهم هنري ديلوناي.

هنري ديلوناي

هنري ديلوناي ولد في باريس عام 1883، وكان من عشاق كرة القدم الذين جعلوا اللعبة شغفه منذ سن مبكرة.

ففي سن العشرين، تم تعيين هنري سكرتيرًا لأحد الأندية الفرنسية (باريس إيتوال دي دو لاكس)، وتولى رئاسة النادي عندما كان عمره 26 عامًا.

وتم تعيينه أمينًا عامًا للجنة الفيدرالية الفرنسية الجديدة (الاتحاد الفرنسي لكرة القدم FFF)) الذي تأسس عام 1919.

كرة القدم في الدم

وذكر الموقع الرسمي ليويفا أن هنري ديلوناي كان رجلًا يتمتع بسلطة حازمة، وكان يتميز بروح الدعابة، وكان خبيراً في كرة القدم وقوانينها - وهو ما ساعده بشكل خاص في دوره كحكم في فرنسا.

وفي عام 1920، طلب منه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن يشارك في لجنته الاستشارية الجديدة لقوانين اللعبة، والتي سيُعاد تسميتها في النهاية بلجنة حكام الفيفا.

وقام بعد ذلك بتجميع السلسلة الأولى من القرارات المتعلقة بتفسير القوانين.

هنري ديلوناي ابتلع صافرته

ومر ديلوناي بموقف لا يُنسى عندما كان حكمًا في إحدى المباريات بفرنسا.

أدار ديلوناي إحدى المباريات الفرنسية، واحتسب ضربة حرة مباشرة، وأثناء قيام اللاعب بتسديد الكرة، كان هنري واقفا في مكان غير مناسب واصطدمت الكرة في وجهه.

وتعرض هنري ديلوناي لكسر في اثنين من أسنانه بعد أن ضربته الكرة في وجهه وأدى ذلك إلى ابتلاعه للصافرة، وهو ما جعله يعتزل التحكيم ويتجه إلى المجال الإداري، وذلك وفقا لما ذكرته مجلة "The Game Magazine".

رائد اليويفا

أصبح ديلوناي شخصية بارزة في تأسيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في يونيو 1954، حيث كان بمثابة رأس الحربة الرئيسي في التحركات نحو تشكيل مجموعة تضم الاتحادات الوطنية الأوروبية.

هنري ديلوناي كان أول أمين عام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وقد مهد قرار الفيفا في عام 1953 بالسماح للاتحادات القارية لكرة القدم الطريق لميلاد الهيئة الأوروبية الجديدة في اجتماع ضم 28 اتحادا وطنيا في بازل بسويسرا في الصيف التالي.

وقال "يويفا" إنه كان من المؤسف أن فترة ولاية هنري ديلوناي كأمين عام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم جاءت قصيرة، لقد توفى في نوفمبر 1955 وكان ذلك يعني أنه لم يستكمل فكرته ومساعدة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بشأن انطلاق البطولة الأولى.

ولم يرى هنري تحقيق حلمه الطويل في تكوين منافسة تضم المنتخبات الأوروبية، وبالتالي، عندما انطلقت بطولة أوروبا في الأدوار التمهيدية أخيرًا في صيف عام 1958، كان من المناسب أن تحمل الكأس اسم هنري ديلوناي الذي ناضل بقوة من أجل إنشاء البطولة.

وكانت أول مباراة نهائية لبطولة أمم أوروبا أقيمت في نسخة 1960 وتوج الاتحاد السوفيتي باللقب الأول أمام يوغوسلافيا.

اقرأ أيضًا:

صدام ينتظر ألمانيا.. مسارات دور الـ16 في أمم أوروبا (لائحة اليورو)

سينما اليورو.. حكاية "لعبة الحظ" التي قادت إيطاليا لعرش أوروبا (فيديو)

سينما اليورو.. فلاستيميل بوبنيك من هوكي الجليد إلى برونزية أوروبا

أحدهم من قطر واكتساح سعودي.. 13 لاعبا يمثلون الدوريات العربية في يورو 2024

إنجاز ينتظر رونالدو وحلم اللقب الأول.. 6 أسئلة ستُجيب عنها بطولة يورو 2024

 

فيديو قد يعجبك:

إعلان

أخبار تهمك

التعليقات