جميع المباريات

إعلان

بين القاضية والنفس الأخير.. إمام عاشور يحل عقدة الأهلي أمام الزمالك (تحليل)

إمام عاشور

إمام عاشور لاعب الأهلي

كتب إمام عاشور سطرًا جديدًا في سلسلة تألقه رفقة الأهلي، منذ انضمامه لصفوف الفريق، في ميركاتو الصيف الماضي قبل انطلاق الموسم الحالي.

إمام عاشور حصد جائزة رجل مباراة القمة بين الأهلي والزمالك في نهائي كأس مصر، التي أقيمت مساء أمس الجمعة، وساهم في هدفي انتصار المارد الأحمر والتتويج باللقب.

جوهرة مارسيل كولر

استطاع إمام عاشور أن يفرض نفسه على تشكيل مارسيل كولر الأساسي منذ انضمامه لصفوف الأهلي، بل وأصبح ركيزة يبني عليها السويسري التكتيك وخطة اللعب داخل المستطيل الأخضر.

ومباراة الأمس، كانت بمثابة سطر جديد في سلسلة تألق إمام عاشور، لاعب الوسط العصري، الذي يقدم أدواره على أكمل وجه، ويُزيد البيت شعرًا، من خلال زيادته داخل منطقة الجزاء، وتهديد المرمى باستمرار.

ربما الأهلي لم يكن في أفضل حالاته الفنية في نهائي كأس مصر، إلا أنه تكتيكيًا كان جاهزًا كعادته لفك طلاسم دفاع الزمالك في أي وقت، وهو ما حدث بالفعل عقب دخول أفشة، الذي أزاد من تحرر إمام عاشور.

خلال الشوط الأول، كانت خريطة إمام عاشور الحرارية، تفيد بتحركه على الأطراف أكثر، وحاول الدخول لمنطقة الجزاء مرة واحدة، حيث استلم كرة ساقطة، ثم تمت إعاقته وكان في اللعبة شبهة ركلة جزاء، إلا أن الحكم البرازيلي أشار باستمرار اللعب.

إمام عاشور لم يكل ولم يمل، فهو كان يتحرك في كل مكان، ولعبتي الهدفين تكشفان ذلك بوضوح تام، فلعبة الهدف الأول، للوهلة الأولى عندما ترى المهاجم "كهربا" خارج المنطقة، بينما عند استلام أفشة للكرة لم يجد أمامه سوى إمام عاشور الذي تحرك في ظهر مدافعي الزمالك، ليُسجل التقدم بطريقة رائعة على الطائر ويوجه ضربة قاضية للأبيض في وقت قاتل. شاهد الهدف

هذا الهدف كان تكليلًا لتحركات إمام عاشور المثالية، والتي نمت عن رغبته في زيارة الشباك بأي شكل، أو على أقل تقديم تشكيل خطورة على المرمى ومحاولة خلق فرصة تهديف للأهلي. شاهد احتفالات جنونية لإمام عاشور

بينما لعبة الهدف الثاني، التي كانت في الدقيقة 4 بعد الـ90، تخيل أن إمام عاشور استلم كرة مشتتة وظل يركض بها من خلف خط المنتصف ثم قُطعت منه وارتدت لمروان عطية الذي وجد إمام آخذ مكانًا جديدًا ليُمرر لها كرة خلقت مرتدة مثالية. شاهد مجهود خرافي وراء هدف أفشة

إمام عاشور انطلق بالكرة حتى رفع عينيه ووجد أفشة في فرصة تهديف جيدة، فمرر له الكرة، حيث لم يعان أفشة كثيرًا، فقط استلم الكرة ونظر إلى المرمى ليختار زاوية التسديد، ليطلق تصويبة تعرف طريقها، سكنت الشباك ومنحت هدف الأهلي الثاني، الذي كلل مجددًا مجهودات إمام عاشور الذي يلعب حتى النفس الأخير، فتى الذهب الذي يستحق لقب صفقة القرن ضمن صفوف الأهلي.

وتوج الأهلي بلقب كأس مصر على حساب غريمه التقليدي الزمالك بنتيجة (2-0)، ليضيف المارد الأحمر الكأس الـ39 في تاريخه إلى دولاب البطولات، ويحصد إمام عاشور البطولة الثانية له بقميص الأحمر، فضلًا عن برونزية كأس العالم للأندية، ليبدأ فصل جديد في مسيرته الكروية مطلي بالأحمر والذهب.

فيديو قد يعجبك:

إعلان

أخبار تهمك

التعليقات

مباشر
أوليمبياكوس

أوليمبياكوس

0 0
فيورنتينا

فيورنتينا

54

عرضية لأولمبياكوس من ركنية نفذها تشيكينيو وارتقاء وابعاد من حارس فيورنتينا

تطبيق يلا كورة

تابع الأحــداث الرياضيــة و حــمــل التطبـيق الآن